تعزية

باسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا و مولانا و حبيبنا محمد

تعزية

تلقى المكتب المسير لجمعية نصراط درعة ببالغ الحزن و الأسى نبا وفاة المرحوم-إن شاء الله – لحبيب بامحمد و من باب حسن الظن بالله نساله تعالى العلي القدير أن يشمله برحمته وواسع عنايته و مغفرته و ان يجعل قبره روضا من رياض الجنة و أن يجعل مثواه الأخير جنة الفردوس الأعلى مع الأنبياء و الصديقين و الشهداء .

 و بهذه المناسبة الأليمة نتقدم لعائلته بأحر عبارات  التعازي و اصدق مشاعر المواساة سائلين الله العلي القدير ان يلهمهم الصبر و السلوان و الرضا و الاحتساب و صادق الدعاء و انفعه للفقيد .

كما نتقدم بعزاء خاص لأخيه الحاج لحسن بامحمد بصفته أمين المال بالمكتب المسير للجمعية كما نذكر بان الراحل من أهم الداعمين لعمل الجمعية  و المشجعين و الناصحين بالصبر و المثابرة , نسال الله العلي القدير ان يجعل ذلك في ميزان حسناته و أن ينير قبره و يثبته على الصراط و ان يبلغه جنان الفردوس .و أن يجعل أولاده خير خلف لخير سلف و أن يجعلهم من حسناته الجارية.

و الحمد لله الذي لا يحمد على كل حال سواه.

المكتب المسير